الابراج الغربية
برج العذراء

برج العذراء اليوم

برج العذراء اليوم

21.05.18
لا تصاب بخيبة أمل كبيرة مع سير مجريات الأمور اليوم، فعلى الرغم من خططك، فإنك لن تتمكن من إنجاز الكثير. قاوم الرغبة في لوم الآخرين إذا سارت الأمور ضد رغبتك. توقعاتك غير الواقعية قد تصيبك بخيبة الأمل. على أية حال، لا تيأس، ولكن استغل الفرص التي لا تزال معروضة. بدلاً من تنفيذ كل شيء بالقوة، واجه الأشياء بشيء من التواضع.

مهنيًا: القمر الجديد في برجك قد يشير إلى حل قضية مهنية عالقة، وتساعد في حل في بعض الأزمات المستعصية.
عاطفيًا: لا تستمرّ في تعاطيك الجافي مع الشريك، وابتعد عن التدخل في قضايا مهنية لا ناقة لك فيها ولا جمل.
صحيًا: الأرق وقلة النوم يسببان لك الإرهاق، فحاول أن تجد الحل لدى الطبيب.
برج العذراء اليوم

22.05.18
عزيزي برج العذراء، لم يتبق الكثير يا عزيزي لكن حتى ترتاح عليك باجتياز ما تبقى من العاصفة التي أثرت عليك في اليومين الماضيين، الأمور تتحسن في فترة ما بعد الظهر لكن ضغوط العمل تبقى قائمة بشكل كبير، المساء جيد للخروج والاستمتاع بوقتك مع الأصدقاء أو مع العائلة وخاصة مواليد 23 الى 27 أب .

مهنيًا: تدخل هذا اليوم في نفق مظلم وربما تصل إلى طريق مسدود، وتكون العقبات كثيرة ومحاولات النيل منك أكثر من أن تحصى.
عاطفيًا: لا تتطرق إلى مواضيع حساسة مع الشريك، فظروفه اليوم غير مشجعة على الإطلاق.
صحيًا: مسألة حساسة تقلق راحتك وتثير أعصابك، صارح المقرّبين منك بها لتريح نفسيتك.
برج العذراء اليوم

23.05.18
عزيزي برج العذراء، سوف يتعرض عملك للاختبار اليوم، ولكن لا داعي للتوتر إذا كنت قادرًا على إظهار المعرفة السليمة. ستُختبر أيضًا في حياتك الخاصة، وفي هذه الحالة، يجب عليك الدفاع عن وجهة نظرك. لا تفقد تركيزك على الهدف الحقيقي، حتى مع وجوب اتخاذ قرارات صعبة. يمكنك التغلب على أي مشكلة صحية بالراحة، فالحياة ليست منافسة – لا يجب أن تحارب جاهدًا لكي تفوز.

مهنيًا: استمرارك في التغيب عن العمل من دون إذن يسبب لك الكثير من المشاكل التي قد تؤدي إلى خسارة وظيفك، فلا تتأخر عن العمل كثيرًا.
عاطفيًا: توتر في العلاقة مع شريك حياتك بسبب إهمالك له ولمشاعره، فاهتم به قليلًا حتى لا تخسر..
صحيًا: لا تتدخل في قرار طبيبك، اتركه يحدّد ما إذا كنت تحتاج إلى جراحة أم لا لأنه يعرف أكثر منك.
برج العذراء اليوم

24.05.18
عزيزي برج العذراء، لا يبدو أن الأشياء تسير بصورة جيدة اليوم، فلديك أيضًا مشكلة في التركيز على المهام اليومية. على الرغم من صعوبة تحفيز ذاتك، لا تخفض رأسك في يأس. إذا قمت بأفضل ما عندك فسوف تحصل على بعض النجاحات المحدودة، إلا أنه لا يجب أن تتوقع الكثير.

مهنيًا: تأكد من تقديم ما يتوجب عليك فعله في العمل قبل أن تلقي باللوم على من حولك، ولا تستمع إلى القيل والقال فقد تتعبك وتفقدك أعصابك.
عاطفيًا: اهتم بالحبيب أكثر من أي وقت مضى قبل أن تفقده لأن هذا قد يؤثر في علاقتك به وتخسره إلى الأبد وتندم عمرك بأكمله.
صحيًا: استشر الطبيب إذا تزايدت أوجاعك وشعرت بالمزيد من التعب، وبخاصة في ما يتعلق بالصداع.
برج العذراء اليوم

25.05.18
عزيزي برج العذراء، من المحتمل ظهور أزمات عن قريب، فحاول أن لا تفقد مزاجك وأعصابك. اذا حافظت على رابطة جأشك، وواجهت الثلاثاءاث غير السارة والقلاقل التي تثيرها، فلن تدوم كثيرًا ولن تسبب خسائر مهمة.

مهنيًا: تثار في العمل قضايا حساسة تطالك إحداها وتضعك في واجهة المقصّرين، لكنك تبرهن العكس فينقلب السحر على الساحر.
عاطفيًا: أنت الشخص الوحيد القادر على كتمان أسرار الحبيب، فهي تخصكما وحدكما فقط .
صحيًا: لا تتردد لحظة في ممارسة الرياضة، فأنت الكاسب الكبير ولا سيما أنك تستفيد منها كثيرًا.
برج العذراء اليوم

26.05.18
عزيزي برج العذراء، العديد من الأشياء لا تسير كما ينبغي، فتواجه عراقيل أينما توجهت ويبدو أن الجميع يعمل ضدك. حاول أن تتريث أمام تلك الظروف التي يبدو أنها مناوئة وتعامل معها كونها تحديات. إذا جرت الأمور على غير المتوقع، قد تكون النتائج في نهاية المطاف إيجابية كغير المتوقع.

مهنيًا: يصدمك قرار إداري مفاجئ يتضمن الاستغناء عن خدمات عدد من الزملاء من دون معرفة الأسباب الحقيقية.
عاطفيًا: حافظ على سرية مشاعرك واقبل ما يحدث من دون اعتراض إذا استطعت.
صحيًا: تدفعك الانفعالات نحو الهاوية، فتمالك نفسك ولا تعرّض استقرارك الصحي للخطر.
برج العذراء اليوم

27.05.18
عزيزي برج العذراء، تصل إلى ذروة نشاطك في هذا اليوم يا صديقي العذراء، فالحظ والأمور تسير لصالحك في كل شي يحدث. تنفذ العمل المتراكم عليك خلال فترة الظهيرة، وقد تسمع بعض الأخبار المشجعة في ميدان العمل. قد تشعر بالتعب في فترة المساء، لكنك تلبي دعوة اجتماعية رغم تعبك، وقد تحدث بها أمور جيدة ولصالحك.

مهنيًا: تتلطف أجواء المفاوضات والاستشارات وتكون الأجواء جيّدة أو على الأقل لن تكون معاكسة إطلاقًا.
عاطفيًا: تستمر الظروف الإيجابية مخيّمة على سمائك، وتحديدًا حتى تاريخ بداية فصل الصيف.
صحيًا: إياك والتقاعس والتكاسل عن القيام بكل ما يسهم في إنقاص وزنك وحذار المضاعفات.