الابراج الغربية
برج العذراء

برج العذراء هذا الشهر

برج العذراء شهر 10 لعام2017

 

تتسارع وتيرة الحياة مع اقتراب فصل الربيع. قد تُحل مشكلة قضّت مضجعك لأعوام من تلقاء نفسها. ما زالت حياتك الاجتماعية ناشطة جداً. إذا كنت عازباً تتاح أمامك فرصة جيدة للتعرف إلى أشخاص جدد في الأعراس، المناسبات الاجتماعية... هذه الفترة مناسبة جداً إذا كنت تحب المضاربة. إذا كنت تبحث عن عمل قد تتاح أمامك بشكل مفاجئ فرص مذهلة. تشعر هذه الأيام بمتعة أكبر في القيام بعملك ويتأثر أداؤك وقراراتك المهنية إلى حد كبير بالأجواء المحيطة بك. تحصل عائلتك على اهتمامك طوال السنة. تتمتع هذا الشهر بطاقة أكبر وتستعد لمواجهة العالم بكثير من النشاط والحيوية. انتبه لصحتك واحرص على التزود بالطاقة بانتظام. عاطفياً، تواجه صعوبات لكنك تتمكن من تخطيها بسهولة فأنت بارع في ذلك.

 

برج العذراء على الصعيد الصحي:

تحتاج الصحة هذه السنة إلى العناية والانتباه، فساتورن ونبتون يُشكّلان طالعاً دقيقاً يفرض عليك الوقاية والانتباه إلى أيّ عارض.

انتبه من الجروح والكسور، ولا تهمل أوجاعاً في الأمعاء مثلاً.انتبه إلى نظامك الغذائي، وتجنّب القلق والهموم حتى لا يتأُثر قلبك بذلك.

 

برج العذراء على الصعيد المهني والمالي:

تحمل هذه السنة عملاً جديداً وخيارات لم تكن في الحسبان. الخبر السعيد هو أنك تنجح في مجالات مالية، وتُتاح لك فرص كثيرة؛ فجوبيتير في منزل المال يبعث إليك برسائل متنوّعة، ويدعك إلى المبادرة والتخطيط والتحليل السليم، كما يشير إلى دعم يأتيك،إمّا من بعض أفراد العائلة أو من سلطة أو حكومة تنتمي إليها.

يحالفك الحظ في مجال الاستثمارات، وهذا ما يطمئنك في هذه السنة ويعيد التفاؤل إلى نفسك، فتفتح أمامك الأبواب، وتعبّر عن نفسك بطريقة فعّالة.

قد تؤدّي دوراً مهمّاً وسط مجموعة أو نقابة أو حزب أو ما شابه، فتكتشف مواهب جديدة لم تتعرّف إليها سابقاً وتستغلّها لازدهار مشاريعك المستقبلية. قد تتلقّى عرضاً مهمّاً وتتواصل مع أشخاص قادرين على دعمك. يكبر الطموح وتتوسّع العلاقات، فتشعر شهراً بعد شهر بانفراج وبقدرة على خوض مجالات جيدة بعد قيود كبّلتك في بداية السنة.

تضع إستراتيجية ناجحة، وتقوم بعمليات مالية مدروسة، فتنجح، إذا اخترت الأوقات المناسبة والفترات الأكثر وعداً وتجنّبت تلك التي تهدّد بالفشل.

 

برج العذراء على الصعيد العاطفي والشخصي:

في الحب، تبدو مثالياً هذه السنة. تصبو إلى الكمال، فتصطدم مرّات كثيرة بخيبات، إذا لم تكن مرتبطاً، وتبدّل رأيك، وتتحوّل إلى علاقة جديدة، لأن كوكب نبتون الذي هو كوكب الحب بالنسبة إليك يوجّهك ويتنافر مع ساتورن، ما قد يعني في بعض الأحيان فضائح تجتاح حياتك، أو وعياً لواقع لم تعد تتقبّله، أو كشفاً لسرّ حرصت عليه.

إذا مررت بتجارب قاسية على الصعيد العاطفي خلال السنتين الماضيتين، فبسبب هذا الطالع الفلكي، الذي ولّد المخاوف والتردّد، وعرّضك ربما لخيبة ما أو لتعقيدات في حياتك الشخصية.

تتحسّن الأمور وتبني من جديد على أسس ثابتة لاستقرار حياتك الشخصية، فتختبر هذه السنة الحياة بطريقة مختلفة. تغامر في البداية في مجال يوحي لك بالثقة، ثمّ تدرك أن سعادتك تحتاج إلى شيء آخر ومغاير.