الابراج الغربية
برج الحوت

برج الحوت هذا الشهر

توقعات برج الحوت في شهر ابريل 2017 :

ستجد أن شريكة حياتك مدركة جيدا لما يجرى من حولك ومدركة لظروفك. استقرارك العاطفى سيكون له تأثير إيجابى على حياتك الشخصية. ستحصل بكل سهولة على انتباه كل الأشخاص من حولك. معظم أحداثك السعيدة هذا الشهر ستكون أيام الخميس

تستقبل معلومات جيدة ومناسبة تتعلق بأعمالك، كما تتلقى عرضا مهما وجوابا عن إقتراح لك طال انتظاره وذلك بين 1 و 21، حيت كوكب مارس ما زال في الثور يبشر بأوقات جيدة ومشايع طموحة وانعطافات إيجابية وتغييرات قد تكون شاملة وجدرية في العمل.

تنطلق واثقا من نفسك، فلا شيئ يعيق التحرك حتى لو شعرت في بعض الأحيان أنك تراوح مكانك، ويأتي هذا الشعور بسبب تراجع الكواكب في برجك، إلا أن الحقيقة تبقى مغايرة، فأنك تتقدم بخطى واثقة وتستفيد من ظروف مادية تؤمن لك الإستقرار, تواكب الأحداث مع إرادة قوبة وحرص على النجاح وثقة بالنفس، ما يجعلك تسرع الخطى أينما وجدت بعض التأخير، وقد تعالج كل مسائلك بمهارة كبيرة، حتى إذا كنت تعمل في مجال جديد ومرحلي، إلا أنك تبدل كل الجهود لإنجاح خطواتك.

إن كوكب مركور أيضا يولد طاقة إيجابية في التواصل مع الأخرين، وذلك حتى تاريخ 20، ويساهم في خلق ظروف إيجابية وتوسيع دائرة نشاطاتك واستقطاب الناس إليك.

فقط أحذر مواليد الدائرة الثالثة من معاكسة كوكب ساتورن، والتي قد تشير إلى مساءلة أو محاكمة أو إلى عرقلة في بعض الخطوات. أسرع يا عزيزي لإيجاد تسويات قبل تاريخ 21، أي قبل أن يدخل كوكب مارس إلى برج الحوزاء، حيت يعاكسك ويولد بعض التوتر كا يجعل المعنويات متراجعة ويعرض سلامتك لبعض الأخطار.

 

لا تشير الكواكب إلى وقت مميز وغني عاطفيا، فكوكب الحب فينوس يتراجع في برجك، كما أن مركور وهو كوكب الحب بالنسبة إليك يبدأ بالتراجع بتاريخ 9، ما قد يشير إلى بعض المشاكل في العلاقات، والى بعض النزوات التي تضر بسلامة العلاقة.

فينوس في الدائرة الثالثة يشكل معاكسة قوية مع ساتورن، ما يولد بعض المصاعب في حياتك الشخصية، وقد يتحدث أيضا عن انفصال أو فراق، وأخص بالذكر مواليد الدائرة الثالثة بالتحديد. إلا أن جميع مواليد الحوت قد يمرون بتجربة دقيقة ويبتعدون عن الحبيب لسبب أو لأخر.

تدور نقاشات مؤلمة للبعض في حين يواجه البعض الأخر صراعا ومزاعا مع الشريك. تتضطر عزيزي إلى تقديم بعض التنازلات، أو على العكس تطالب بتضحية يجب أن يقوم بها الطرف الأخر.

يخشى من منافسة تواجهك أو من تفضيل الحبيب لشخص أخر. كذلك قد تقع، إدا كنت وحيدا، في غرام أحد الأشخاص المختلفين عنك، أو يغريك من تكتشف بعد ذلك أنه لم يكن يستحق تقتك.

 

كذلك تشير الأفلاك إلى توتر عائلي كما إلى احتمال تدهو صحة أحد المقربين، وضرورة اتخاد قرارات مهمة بشأن العلاج. أما إدا لم تكن معنيا بهذه التوقعات، فإنك تواجه بعض الصعوبات في التعامل مع أحد الأبناء أو الأشقاء وتجد نفسك مضطرا لوضع حد لبعض نزواته.