الابراج الغربية
برج القوس

برج القوس هذه السنة

توقعات الأبراج لعام 2017 – برج القوس

القوس 22 تشرين الثاني – 20 كانون الأول (سنة انتقالية نحو مصير جديد)

تتبدل نظرتك هذه السنة الى الحياة فتتابع مسيرتك الجديدة نحو آفاق اخرى مدعوما بالحكمة والوعي والخبرة. يختار مولود القوس في الـ 2017 طريقة وستكون مليئة بالتشويق والأحداث وسيشعر أنه في مرحلة انتقالية حقيقية تتأكد شهراً بعد شهر لكي يستعيد ما فقده في السنين الماضية.

قد لا تتقدم ايها القوس هذا العام بخطى سريعة لكنك قد تقترب من أهدافك بهدوء. يدعوك الفلك الى الاهتمام بالشؤون المادية والسعي من أجل الاستقرار.تبدأ السنة مرتاحا وتخطط لأعمالك بهدوء ووعي فتوقع على عقد أو تحصل على عائدات مالية وربما تقوم بسفر.

ابتداءً من شباط وحتى منتصف نيسان تمر بتجارب دقيقة وبعض الخيبات التي يجب ان تتعامل معها بحكمة وهدوء، تدخل في دورة فلكية ايجابية ابتداءً من الاسبوع الثاني من شهر حزيران . والفترة الأصعب تقع بين شهر آب ومنتصف شهر أيلول.

سنة 2017 مشابهة تقريباً لسنة 2016 بالنسبة لمواليد برج القوس وذلك لإستمرار تواجد ساتورن وأورانوس.

تشعر ببعض المشاكل بالعائلة والعمل بمنتصف شهرى أغسطس وسبتمبر، فكن حذراً عزيزى القوس.

الجميل لديك فى سنة 2017 سيكون فى مجال العاطفة والحب، حيث تساعدك الظروف بشكل كبير فى أول شهور السنة لتعيش لحظات رائعة مع الحبيب.

وللعزاب لقاءات رائعة جداً قد يجد العزاب شريك حياتهم هذه السنة، فلا تقفلوا أبوابكم فهذه السنة تبشر بإرتباطات جدية ومناسبة جداً.

الشهور التى يسعدك الحظ فيها بمجال العاطفة لأصحاب برج القوس: [يناير، فبراير، إبريل، مايو].

 

توقعات ماغى فرح برج القوس لعام 2017 (22 تشرين الثاني – 20 كانون الأول)

تخرج هذه السنة من سبات أو من تجارب قاسية، فتسترجع فرح الحياة رويداً رويداً، حتى ولو سارت أمورك على نمط بطيء في الأشهر الستة الأولى، ما يتطلب منك الصبر والرويّة .

إلاّ أنّ هذه الفترة تحمل إليك عروضاً واقتراحات وخيارات تُبقيك حائراً ربما، ثم تجعلك تتمتّع بدعم قوي ابتداءً من شهر تموز (يوليو) فتصادف موجة من الحظ لا يقاومها شيء. قد تأتي الحظوظ عن طريق بعض الأحداث الخارجية والخارجة عن إرادتك. يجذبك عالم المجهول والسياسة والإعلام والطب والاتصالات والتربية والإلكترونيات ووسائل النقل والعلوم.

كذلك يكون الميدان التجاري مناسباً لك كما الترويج والإعلان. تبدو النجم في تعاطيك مع الآخرين. تستقبل التغييرات الآتية كما الأسفار بفرح شديد وقد تؤسّس عملاً لك شخصياً أو تُستدعى لخوض تجربة غنية جداً خارج بلادك.

أما الفترة العاطفية الأكثر وهجاً فتقع في النصف الثاني من السنة أيضاً، حيث تعقد صداقات كثيرة وتنسى الجروح القديمة ويكون النجاح والمجد على موعد معك. قد تقع في غرام أحد الذين تتعرف إليهم فجأة ربما، وذلك منذ شهر أيار (مايو)، أو تتحوّل صداقة إلى حب متين.