الابراج الغربية
برج الاسد

برج الاسد هذا الشهر

مهنيًّا

حتان الوقت لكي تظهر قدراتك وكفاءتك وتعمل باتجاه أهدافك كم دون تردّد، فبعد معاكسات الشهر الماضي يسطع نجمك عزيزي الأسد اينما حللت، تدعمك الظروف في كل مساعيك وتتوصل إلى نتائج عملية وواضحة خلال هذا الفترة إذا اتخذت المبادرة بحكمة، واتكلت على قدراتك وجهودك فقط. قد تقدم اقتراحات وحججاً منطقية تطلقها ببراعة، وتبدو راسماً مصيرك في هذه الأثناء. تكون وحدك القادر على اتخاذ القرارات ومحاصرة هذه المشاكل إما باعتماد الصبر في بعض الأحيان، أو بمحاولة فك القيود في أحيان أخرى. أدعوك إلى الحركة والمبادرة وعدم تضييع الوقت والفرص، في شهر يبدو بنَّاء جداً. قد تحقق أماني كبيرة في مجال عملك، وتراها واقعاً لا حلماً، ابتداءً من اليوم. يحالفك الحظ، وقد يحمل إليك مفاجأة مالية سارّة أو سفراً موفّقاً جداً واتصالات مميّزة.لكن عليك أن تبادر إلى ذلك في النصف الأول من الشهر، إذ تبدو الحظوظ خلاله هي الأوفر.

تضطر هذا الشهر إلى تعديل بعض المنهاج في العمل، وربما تجد الأمر صعباً في البداية، يتطلب منك تنازلات وتضحيات، إلا أنك تدرك أن هذه التغييرات كانت لمصلحتك، وربما تجري بعض التعديلات في طريقة تصرفاتك وأسلوبك، وتطلب زيادة على راتبك مثلاً، أو مبلغاً إضافياً على خدمات توفرها. تتبدل معطيات، وأدعوك إلى التعبير عن نفسك من دون تردد. ربما تقوم ببعض التنقلات، وتمر ببعض الصعوبات والعراقيل، إلا أن الشأن المادي يشغلك، وقد تحقق انتصاراً في هذا المجال.

 

عاطفيًّا

تبتسم لك الدنيا على الصعيد الشخصي، وتحمل إليك الحظوظ مفاجأة وأجواء من الرومنسية نادرة، وتشير إلى أجواء حالمة وحظوظ في الحب وانفتاح ولقاءات وجمال وفنّ. تشرق في كل مكان يا عزيزي، وتترك أثراً كبيراً في كل من يلتقيك هذا الشهر. تصبح أنت نجم الساحات وتستقطب الاهتمام، فتزداد فرص اللقاءات الرومنسية، وتمارس سحراً منقطع النظير. لن تحتاج إلى القيام بأي مبادرة أو بجهود تذكر لتغزو القلوب، بل أن الآخرين يقومون بالخطوة الأولى. فقط عليك أن تتجاوب مع الدعوات والعروض، فتشعر بالارتياح والانطلاق وبالرغبة في اللهو وملاقاة الناس والمغازلة ورمي الشباك. تعيش مغامرات كثيرة، وقد تقع في الغرام غير مرة. تتبعثر عواطفك، وربما تعرف لقاء مميزاً في الأيام العشرة الأخيرة من الشهر، أو تتلقى خبراً سعيداً. يكون سهلا على العازب اتخاذ قرار او حسم مسالة متأرجحة. الظروف سهلة فبادر الى بعض التغيير والتعديل في الأسلوب بهدم الاستمرارية.

أطمئن أحباء مواليد الأسد وشركاءهم إلى أن هذه الموجة تمر بسرعة، إذ لن يتأخر الأسد عن استعادة الحاجة إلى الأمان العاطفي والثبات، فهو لا يجد السعادة إلا مع علاقات مستقرة وراسخة.