الابراج الغربية
برج الجوزاء

برج الجوزاء اليوم

برج الجوزاء اليوم

12.01.17
فرق كبير بين أمس واليوم، مع أن مواليد 18 إلى 20 حزيران (يونيو) ما يزالون يشعرون ببعض التعب، لكن اليوم واعد لكل مواليد هذا البرج، وبخاصة إذا كنت من مواليد شهر أيار (مايو)، وتحقق الكثير من الانتصارات والتقدم على الصعيدين العملي والمالي، مع بقاء الأمور بوضع غير مستقر على الصعيد العاطفي، وذلك لتدخل خارجي بالعلاقة بينك وبين من تحب.

مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن شراكة جديدة تولد بعد مفاوضات شاقة، وثمة عقد يلوح في الأفق.
عاطفيًا: تسترجع ذكريات علاقة سابقة وتشعر بالحنين نحو من كنت على علاقة معه.
صحيًا: شرب المياه بمعدلات عالية مهم جدًا، وهذا عامل ايجابي من اجل صحة افضل.
برج الجوزاء اليوم

13.01.17
هناك تنبؤ بقدوم فترة اختبار هامة، فتعامل معها بتفاؤل وثق في إمكاناتك الذاتية. لا تتأثر بآراء الآخرين ولا تجعلها تحيدك عن معتقداتك وبدلاً من ذلك، استخدم هذه المواجهة لإيجاد ما يدعم الحجج المؤيدة لمواقفك. قد تكتشف فرصة أو فرصتين لتحسين الأمور.

مهنيًا: حاذر اي مواجهة فهذا اليوم يحمل اوضاعًا دقيقة وظروفًا تعاكسك. إبقَ متحفّظًا ولا تتخذ القرارات .
عاطفيًا: علاقة قديمة تعود لتظهر وتزعزع الاستقرار السائد بينك وبين الشريك الحالي.
صحيًا: حاول أن لا تكبت غضبك وأحزانك بل عبر عنها حتى لو اضطررت إلى رفع صوتك وكأنك تفقد السيطرة على نفسك.
برج الجوزاء اليوم

14.01.17
يبدو في الوقت الحالي أنك تواجه عددًا متزايدًا من التعقيدات غير المتوقعة. لا يقع اللوم على من هم حولك – في بعض الأحيان تكون أنت المخطئ. حاول أن تظل هادئًا وأن ترى العقبات الموجودة في طريقك كوسيلة لاكتشاف مداخل جديدة. اعد اكتشاف هدوئك وسوف تخرج من هذه المرحلة أقوى.

مهنيًا: عليك أن توصل افكارك بأفضل السبل المناسبة، وهذا ما يعزّز موقعك في العمل ويدفعك إلى التقدم أكثر.
عاطفيًا: لا تترك الروتين يسيطر على علاقتك بالشريك، فهذا يؤدي الى مزيد من المشكلات بينكما.
صحيًا: عليك أن تتمتع بالأجواء الإيجابية من حولك. كن معتدلًا وحاول الاهتمام بصحتك أكثر.
برج الجوزاء اليوم

15.01.17
يبدو وكأنك تقف أمام مشكلات لا يمكن التغلب عليها، فلا تيأس! فقط عليك تغيير منظورك للأشياء وعندئذ سوف تبدو الحلول واضحة. لا تخف من طلب النصيحة! حياتك الخاصة متقلبة بشدة في الوقت الحالي. يجب أن تتعامل مع التقلبات غير المتوقعة بهدوء. تحتاج إلى استرخاء أكثر. خذ استراحة بعيدًا عن مسئولياتك واستمتع ببعض الوقت الخاص بك. اقرأ كتابًا جيدًا أو استمتع بحمام مريح.

مهنيًا: لا تستلم أمام الضغوط، فالهدف الذي حدّدته لنفسك ليس سهلًا، لكن تحقيقه ليس مستحيلًا.
عاطفيًا: بعدك عن الشريك يشعرك بالوحدة، فحاول أن تمنح نفسك وقتًا أطول، وهذا يساعدك على تخطي ذلك .
صحيًا: تريث واستفد من الحيوية التي تتمتع بها ولا تبذرها كلها في غير محلها.
برج الجوزاء اليوم

16.01.17
لا تقوى على الحراك، وتقضي يومك في الفراش قد يصاب جزء كبير منكم بالتراجع الصحي ابتداء من ساعات المساء.اليوم ليس من الايام المفضلة اليك، لذا عليك استغلال فترة الصباح وحتى الساعة الواحدة والنصف ظهرا لتقوم بما تريد ولترفه عن نفسك ، اما الاقل حظا اليوم فهم مواليد شهر أيار (مايو).

مهنيًا: لا تهتم بتصرفات الآخرين، فكثير منهم يعتمدون اسلوبًا خاصًا لدفعك الى اتخاذ قرارات عشوائية وغير مدروسة.
عاطفيًا: عليك ان تترك المجال للشريك للتعبير عن رأيه، فقد تكون نصيحته مهمة وفي مكانها الصحيح.
صحيًا: تمتع بالأجواء الجيدة، ووفر طاقة إيجابية قدر مستطاعك.
برج الجوزاء اليوم

17.01.17
اصبر يا مولود الجوزاء، فالأيام الصعبة توشك على الانتهاء، لكن من المؤكد أنك ستشهد يوماً طويلاً جداً، والتوتر يبقى ظاهراً على محياك، إذا طلب أحد منك شيئاً في وقت الظهيرة فلا تؤجله إلى يوم غد، لأنك لست في وضع جيد. المساء يشهد تحسناً طفيفاً وبخاصة لمواليد شهر أيار (مايو).

مهنيًا: إذا كنت تتعاطى شأنًا تجاريًّا او قضية بيع او شراء، أو اذا كنت تتعاطى الشأن العام فانتظر ما يفرحك.
عاطفيًا: لا تندفع في جدالات قد تجرد العلاقة بينك وبين الحبيب، ويصبح ترميمها صعبًا.
صحيًا: حاول ابتداءً من الآن ان تضبط انفعالاتك وان تحافظ على امنك وسلامتك، فهذا اليوم ينذر بالخطر.
برج الجوزاء اليوم

18.01.17
عليك بالصبر يا عزيزي، فإن هذا اليوم هو يوم آخر من الأيام المتعبة بالنسبة اليك، لكن عليك بالمحافظة على صحتك فهي أهم شيء وخاصة المعدة التي تشهد تلبكاً، العمل لا تسأل عنه فالضغوطات والمشاكل سوف تكونان في أوجهما في فترة الظهيرة، المساء قد يبدو مملا وهادئا.

مهنيًا: الثقة مطلوبة في المرحلة المقبلة، وهي ستفتح أمامك مجالات متعددة وآفاقًا لم تكن تتوقعها وخصوصًا في إطار العمل.
عاطفيًا: استعدادك للدفاع عن الشريك حتى النهاية، يشكل علامة فارقة في حياتك ويعزز موقعك عنده .
صحيًا: قد تتوتر أعصابك وتصاب بانزعجات مصدرها كثرة الحركة والمشاريع.