الابراج الغربية
برج الجوزاء

برج الجوزاء اليوم

برج الجوزاء اليوم

17.02.17
روح الفريق التي تتمتع بها واضحة اليوم لأنك تضع الاحتياجات أولاً، وهذا ما يلاحظه زملاؤك. إذا استمريت هكذا، فسوف يعتبرونك القوة الدافعة. اعتن بأسرتك أيضًا، فالآن وقت مناسب لحل النزاعات، وسوف يسهل عليك البدء في ذلك أيضًا. قد يكون الاتصال بالأسرة مفيدًا لصحتك بما أن الوصفات المنزلية والأمان الأسري من الأمور المفيدة عند المرض.

مهنيًا: مشروع ناجح يكون ثمرة جهدك المتواصل وسهرك وحرصك على كل خطوة كنت تقوم بها، فتحصد إعجاب الزملاء في المهنة وتهنئتهم.
عاطفيًا: لا يمكنك أن تستغني عن الحبيب في أي وقت، فلماذا تعامله بهذه الطريقه وأنت تعلم مدى حبه وإخلاصه لك؟.
صحيًا: وضع صحي لأحد المقربين منك يثير فيك القلق والخوف من أن تصاب بمرض أو بوعكة مفاجئة.
برج الجوزاء اليوم

18.02.17
اليوم أنت أفضل والأجواء جيدة وتكون كما تريد، فالقمر اليوم يدعمك، أما الأعمال فلا تقلق عليها، فالأمور تسير معك كما ترغب واليوم جيد لإطلاق مشاريعك والبدء بتنفيذ ما تريد، فالفلك يدعمك ويحميك. المساء جيد على الصعيدين العائلي والعاطفي. فشعبيتك في أعلى مستوى لها، المواليد الأكثر قوة هم مواليد 1 إلى 13 حزيران (يونيو).

مهنيًا: محطة جديدة في حياتك المهنية، ومستقبل واعد ينتظرك إذا حافظت على المبادئ التي انطلقت منها.
عاطفيًا: تكون لبقًا جدًا في طريقة كلامك مع الحبيب، وتأخذه باللين وحلاوة اللسان، فهو إنسان طيّب القلب ويحبك أكثر مما تتصور.
صحيًا: تقترب من التوصل إلى الحل النهائي لمشاكل البدانة واستعادة الرشاقة والقوام المشيق.
برج الجوزاء اليوم

19.02.17
تلاحظ الفرق جليا في هذا اليوم يا صديقي، فمعنوياتك مرتفعة وابتسامتك عريضة، لكن احذر من صراحتك وسخريتك في فترة الظهيرة بأن تجعل أحد المقربين منك يأخذ موقفاً، في فترة المساء لديك العديد من المخططات لتنفيذها مع أصدقائك، وقد تتلقى دعوة للخروج مع صديق قديم جداً تفرح بها.

مهنيًا: لا تتلاعب بأعصاب الآخرين، لأن ذلك قد يترك انعكاسات سلبية على علاقتك بالزملاء.
عاطفيًا: لا بد من تجديد علاقتك بالحبيب سواء عن طريق الرسائل الرومانسية أو الهدايا البسيطة.
صحيًا: راقب صحتك وابتعد عن التشنج الجسدي والفكري لأنهما يسببان لك الإرهاق، وأنت بغنى عن ذلك.
برج الجوزاء اليوم

20.02.17
حتى لو جاء النجاح بطريقة طبيعية في العمل، يجب أن تستمر في الاحتفاظ بسلامك الداخلي وأسلوبك المتواضع. بهذه الطريقة، تستطيع الاحتفاظ بصداقات العمل. اسمح لأحبائك بالإحساس بدفء عاطفتك. أنت تفهم أن الخلافات القديمة لا تهم في الوقت الحالي، بل إنها لم تكن تهم على الإطلاق من قبل. دلِل نفسك وجسدك عن طريق أخذ فترات راحة كافية بحيث تستمر صحتك جيدة لفترة أطول.

مهنيًا: حاول أن تركز في عملك أكثر من ذلك وتجعل أهدافك أمامك ولا تجعل تركيزك الأساسي في جمع المال فقط.
عاطفيًا: انشغال الشريك عنك في الآونة الأخيرة يجعلك تشتاق إليه أكثر فأكثر، وأنت تتفهم انشغالاته.
صحيًا: السهر يضر بصحتك ويسبب لك الإجهاد والتوتر الدائم.
برج الجوزاء اليوم

21.02.17
العمل الآن في غاية السهولة بالنسبة لك، ولذلك، يمكنك تخصيص وقتك لمهام أكثر أهمية، ولكن تأكد من عدم فقدان التركيز على الهدف. العلاقات الأسرية متناغمة في الوقت الحالي ويرجع الفضل في هذا إليك أيضًا! الخلافات القديمة بينك وبين من تحب يجب مناقشتها الآن وسوف تتمكن من حلها بسهولة، ولذلك سوف تكون سعيدًا بنفسك. لكن، اتخذ الإجراءات الاحتياطية من الناحية الصحية للاستعداد لأوقات صعبة قادمة.

مهنيًا: على الرغم من أن كل شيء يسير بسلاسة، يقف شيء أو شخص ما في طريقك اليوم، حدد مقدار القوة التي تحتاجها للتغلب على هذه العقبات.
عاطفيًا: يجب أن تستخدم قوتك بحكمة، لا تسمح لنفسك بأن تتعطل أو تتحول بسبب موضوعات صغيرة، لا تسئ استخدام طاقتك وقدرتك على الاحتمال بحيث لا يكون لها تأثير.
صحيًا: قد تواجه بعض الألم في عنقك أو ذراعيك، عليك التخفيف من الجلوس طويلًا أمام شاشة الكمبيوتر، والقيام بالتمارين الرياضية اللازمة.
برج الجوزاء اليوم

22.02.17
يلاحظ عليك الآخرون الاكتئاب مع أنه لا يوجد أي شيء يجعلك كذلك باستثناء الأمور العاطفية التي تسير عكس ما ترغب وليس كما تريد، فالمناقشات حادة بينكما وخاصة في فترة الصباح، أما في المساء فسوف يخرج من جيبك مبلغ مالي كبير، فانتبه الى أوضاعك المالية جيداً.

مهنيًا: إذا أردت تبديل موقفك من أحد الزملاء في العمل، فحاول بذل المزيد من الجهد في الأيام القليلة المقبلة.
عاطفيًا: عليك أن تكون رحب الصدر مع الشريك، وغضّ النظر عن تجاوزاته إذا كانت غير متعمدة.
صحيًا: كن حريصًا على صحتك وابذل كل ما في وسعك لتبقى سليمًا معافى.
برج الجوزاء اليوم

23.02.17
في العمل، أنت ذو تأثير مهدئ، ويلجأ إليك الزملاء لطلب النصيحة والمساعدة، وما أحسن هذا بالنسبة لثقتك وإيمانك بذاتك. تستطيع مواجهة أي شيء بسهولة. لكن لا تنسى أقرب الأمور إلى قلبك لأنك عندئذ سوف تمر بتجربة التناغم الكامل مع أحبائك. حالتك الصحية ممتازة، ولكن قد تتحسن أكثر من خلال الأنشطة الرياضية. هذه هي أحدى طرق الإعداد لأوقات صعبة قادمة.

مهنيًا: أجواء مريحة لطرح أفكار متطورة أمام أرباب العمل، وحاول الاستفادة من ذلك ولا تفوّت الفرصة.
عاطفيًا: قد يكون تغاضي الشريك عن تهوّرك، هو المرحلة الهادئة قبل الانفجار، وهنا يفرض الحذر نفسه.
صحيًا: تشنج الأعصاب الذي ينتابك قد يصيبك بالكآبة لعدم إيجاد الحل المناسب.