الابراج الغربية
برج الحوت

برج الحوت اليوم

برج الحوت اليوم

16.02.17
عليك تجريب حظك يا مولود الحوت، فالفلك يدعمك اليوم، فمنذ الصباح تصحو باكراً وحركتك تكون كثيرة، كن أكثر هدوءاً في فترة الظهيرة عند نقاشك مع من تحب، ولا تدع العصبية تسيطر عليك، المساء له أجواء خاصة وهادئة مع الأصدقاء، انتبه عند قيادة سيارتك.

مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى فرصة جديدة لكسب الأرباح لكن يطلب إليك الهدوء والابتعاد عن المغامرات والمحافظة على الممتلكات.
عاطفيًا: تتلقى الكثير من الدعوات وقد تلتقي خلالها الشخص المناسب للبدء بعلاقة جديدة وجدية والتفكير في الارتباط والاستقرار.
صحيًا: تستعد لبدء مرحلة جديدة من حياتك الصحية قوامها الرشاقة والنشاط وممارسة الرياضة.
برج الحوت اليوم

17.02.17
أنت على وفاق وانسجام تام مع محيطك، سواء على المستوى الشخصي أو المهني. انتفع من هذا التناغم في تقوية علاقاتك والروابط القائمة بينك وبين الآخرين للتسلح في الأوقات العصيبة التي تكون فيها مجموعة الأبراج الكونية غير مبشرة والأحوال ليست لصالحك.

مهنيًا: تختفي اليوم بعض الالتباسات وتتخلص من رواسب الماضي وتشرف على صفحة جديدة ومشرقة من التعامل مع الزملاء.
عاطفيًا: قد تلتقي الشريك وتفشّ قلبك كما يُقال، وتستقطب اهتمامه وتثير تعاطفه معك، وتمضي قربه أجمل أيام حياتك.
صحيًا: لا تكثر من المشي صعودًا، واستفد من الطقس الجميل ومارس المشي على الشاطئ.
برج الحوت اليوم

18.02.17
ما تزال الأمور لا تصب في صالحك، فحاول الانتباه إلى قراراتك ولا تتسرع باستنتاجاتك، وخصوصا في الأعمال التي قد تكون ضاغطة جدا خلال النهار، كما عليك الانتباه إلى صحتك، وحاول أن تريح نفسك وبخاصة لمواليد 2 إلى 10 آذار (مارس)، أما المساء فقد تتغير مواعيدك وتبقى في البيت مما يشعرك ببعض الكآبة.

مهنيًا: أجواء مشحونة ومضطربة وغير مبشرة بالخير، فطباعك متقلبة لا تسمح بالتعامل معك بصورة هادئة.
عاطفيًا: بعض الأسئلة التي كنت تود طرحها على الحبيب منذ وقت طويل، تجد لها الأجوبة الشافية.
صحيًا: لا تجعل التوتر والغضب يؤثران في صحتك، فالتزم الهدوء وعدم الانفعال لمجرد أمر تافه.
برج الحوت اليوم

19.02.17
المفاجآت قد تلقي بظلالها عليك في هذا اليوم، وقد تضطر إلى تغيير العديد من مخططاتك، فالأمور تطرأ بشكل مفاجئ أمامك، حاول أيضاً الاعتناء بصحتك أكثر، وبخاصة على الجهاز التنفسي، يفضل اليوم أيضاً أن تبقى بعيداً عمن تحب، فلا تضمن ما قد يحصل بينكما فقد يضر العلاقة التي تربطكما.

مهنيًا: إذا رغبت في الحفاظ على موقعك ومكاسبك، عليك أن تكون أكثر جديّة من السابق، لأنّ التجارب علمتك كيف تتصرف.
عاطفيًا: عليك مواجهة الوقائع كما هي مع الشريك، فالحقيقة غالبًا ما تكون ممرًا إلزاميًا بغية وضع النقاط على الحروف وإنهاء المشاكل.
صحيًا: حاول أن تمارس رياضة المشي باستمرار، فهذا يفيد كل أعضاء الجسم .
برج الحوت اليوم

20.02.17
سوف تحصل اليوم على الكثير من الاهتمام في العمل، كما أن روح الفريق ملحوظة. اعمل في فريق كلما أمكن ذلك، لأن هذا يجعلك تشعر براحتك. قم بعمل شيء غير عادي اليوم مع أصدقائك. ما رأيك في إقامة حفلة؟ أنت في حالة مزاجية جيدة ويمكنك تًحَمُل أي شيء. لكن لا ترهق نفسك، وإلا فسوف تعرض صحتك للخطر.

مهنيًا: تتأرجح بين الحماسة والنشاط المفعم وبين فتور العزيمة والإحباط، حاول تذكر الماضي، فسوف تتيقن أن ما يبدو اليوم معقد جدًا لن يكون له أهمية تمامًا عن قريب.
عاطفيًا: يساعدك هذا اليوم في تقدير الأمور والصعوبات نسبيًا، هذا ما يجعلك في وفاق مع ذاتك ومع الشريك وسيحقن جو المعارضة من حولك.
صحيًا: دع هموم العمل في مكانها، وقم ببعض التمارين الرياضية المفيدة لصحتك ولنفسيتك، وتلاحظ الفرق سريعًا.
برج الحوت اليوم

21.02.17
سوف تحصل على السكينة والصفاء الذهني اللذان طالما بحثت عنهما. من خلال تلك القوة الداخلية، فأنك تنبع منك الثقة والنزاهة. سوف يطلب منك أصدقائك المقربين أو زملائك بالعمل المساعدة والعون، فلا تتأخر عن تقديم المساعدة قدر الإمكان، دون الانشغال عن سعيك لتحقيق أهدافك.

مهنيًا: قد تجد أحيانًا أنّ الآخرين يعتمدون عليك كثيرًا، لذا، يستحسن أن تكون على مستوى طموحاتهم وخصوصًا أنك تملك الإمكانات.
عاطفيًا: حاول أن تظهر بعض الصلابة تجاه الشريك، وهذا لمصلحتك على المدى الطويل، لكن لا بد من اللين أحيانًا.
صحيًا: إذا قرّرت السير مسافات طويلة وصعودًا فكن مستعدًا لمواجهة التعب.
برج الحوت اليوم

22.02.17
ما يزال الحظ الى جانبك يا مولود الحوت، فعليك أن تستغل الفرص التي يمكن أن تتاح لك في ظهيرة هذا اليوم، شعور بالعصبية قد يراودك في فترة ما بعد الظهر واحذر من القيادة بسرعة وعصبية، المساء جيد لقضاء وقت هادئ مع من تحب لكن عليك بعدم انتقاده بكثرة فقد لا يعجبه ذلك.

مهنيًا: كن أكثر جدّية وانفتاحًا مع الزملاء، وكثرة المزاح تترك تأثيرات سلبية إذا تخطّت الحدود.
عاطفيًا: سوء التفاهم مع الشريك يولد مضاعفات خطيرة، لذا، يفضل أن تأتي المعالجات هادئة ومتروية بعيدًا عن تدخلات الآخرين.
صحيًا: تجنب قدر الإمكان الناس السلبيين وأصحاب النيات السيئة أو من يؤثرون في نفسيتك سلبًا.