الابراج الغربية
برج الجدي

برج الجدي هذه السنة

توقعات الأبراج لعام 2017 – برج الجدى

الجدي 21 كانون الأول – 19 كانون الثاني (سنة ممتازة مليئة بالحظوظ )

قد تكون من أبرز المحظوظين في عام 2017! كفاك ما حصل معك سابقاً وعلى مدى السنين الثلاث الماضية، أنها سنة من المآثر الكبير والأحداث المناسبة والتطورات الواعدة وسنة التحرر التي تأتيك بالهدايا المتنوعة. سيكون لك دعم فلكي هائل واستثنائي يوصلك الى ارتفاع اجتماعي ومهني. تفرض نفسك ايها الجدي أينما حللت وتسابق الآخرين الى استغلال الفرص المتاحة بصورة عفوية.

تتلاشى الصعوبات تدريجياً فتستقبل أشهر السنة الواحد تلو الآخر بشغف وإمكانات جديدة تتوافر لك على مر الأيام.يعفيك الفلك من الطوالع الفلكية السلبية فتقفز فوقها أو تمر بينها معافى!قد تمر ككل الناس ببعض الأوقات الصعبة والدقيقة وتواجه ضغوطات خصوصاً في شهري أيار وتشرين الأول.تطل على عالم جديد وتقوم بأسفار وتتلقى عائدات مالية غير منتظمة.

تحمل لك هذه السنة الطمأنينة في الميدان الصحي وتبدو مشجعة جداً على الصعيدين الشخصي والعائلي.

قد يراهن البعض على تصلبك ويحاول استفزازك إلا أنك تفاجئه بمواقفك المتغيرة وقدرتك على اجتياز المصاعب. تشارك في حدث تربوي لافت وتلتقي بجهات فاعلة أو زبائن مهمة وتعرف لقاءات غنية. تتنوع إتصالاتك هذه السنة وتحظى بحياة إجتماعية غنية جداً.

قد يبدأ العام مع “فينوس” فتعرف الحب الحقيقي. قد يكون حباً جديداً أو تتويجاً لعلاقات متينة بدأت في السنة الماضية.لا شك انك ستمارس سحراً لا يقاوم. قد تواجه التناقضات في أشهر نيسان وأيار وآب ففي هذه الأثناء يجب ان تكون مترويا  في قرار الانفصال او البدء بعلاقة جديدة. هذا لا يعني انك لا تعرف الاستقرار على الرغم بأن هذه السنة ستحمل لك تقلبات على الصعيد العاطفي.

يتابع الحظ مخالفته لك عزيزى الجدى هذه السنة ولن يعاكسك أى كوكب، النتيجة ستكون سنة رائعة بكل المقاييس، حيث ستفتح خلالها أبواب الحظ ويكون كل شئ متاح.

حصتك الأكبر من الحظ هذه السنة فى الحب والعاطفة، حيث تتكاثر فرض اللقاء للعزاب وتكون قمتها فى شهر فبراير 2017.

مجال العمل يزدهر وتقوى فيه العلاقات المفيدة والنافعة لك، وقد يكون لبعض مواليد الجدى حظوظاً بأعمال مرتبطة بخارج بلدانهم وتكون الفرص مغرية جداً، فلا يجب تضييعها.

الشهور التى يسعدك الحظ فيها بمجال العاطفة لأصحاب برج الجدى: [فبراير، يونيو].

 

توقعات ماغى فرح برج الجدي لعام 2017 (21 كانون الأول – 19 كانون الثاني)

سنة في غاية الأهمية بالنسبة إلى مواليد الجدي، تحمل المفاجآت كما المواجهات، لكنها تولّد ظروفاً استثنائية تقودك إلى تغيير في حياتك وقناعات جديدة بعد سلسلة أحداث غير اعتيادية. يحالفك «ساتورن» ويعاكسك «جوبيتير»، وذلك حتى فصل الصيف. تكون العيون شاخصة إليك، تثير الفضول في هذه السنة. تثبت مرة أخرى أنّك لا تنهزم ولا تستسلم، وهكذا تواجه كل المستجدات بثقة بالنفس نادرة.

لا شك أنّ المعاكسات الفلكية تستهدفك، إلاّ أنّ «جوبيتير» ينتقل في 16 تموز (يوليو) إلى برج الأسد ليتركك بسلام. حاذرْ من بعض المشاكل القانونية إذ قد يتعرض بعض مواليد الجدي، وخاصة مواليد الدائرة الثانية، للمساءلة والمحاكمة إذا ارتكبوا أي خطأ.

تساهم في أعمال عامة كلما اقتربت من فصل الصيف، فتزداد شعبيتك وتبدأ عملاً ربما في مجال مؤسساتي عام أو حكومي، وقد تحقق ربحاً كبيراً بفضل بعض الاستثمارات المالية الناجحة أو بفضل ترقية تستحقها أو إرث عائلي للبعض. يتطلب منك الميدان الصحي عناية ودراية.

أما المجال العاطفي فيشكو من خطر الانفصال في بداية السنة وتغيير مكان الإقامة، وتتخذ قراراً بالارتباط في الأشهر الأخيرة من السنة، بعد مرحلة من التردّد ومراوحة المكان. أما إذا كنت من مواليد الدائرة الأولى فقد تبدو بين أكثر المحظوظين وتحمل إليك السماء مفاجأة سارة جداً.