الابراج الغربية
برج الدلو

برج الدلو هذا الشهر

ماديا : يقدم أحد الأشخاص عرضا للشراكة في عمل يبالغ في أرباحه وفوائده المادية , لا توافق على العرض ,ومع ذلك ادرس كل شيء بدقة وكن متمهلا بالجواب وستجد أمامك هذا الشهر مفاجآت وأحداث كبيرة، ويمنحك الحظ أيام استثنائية فيها الكثير من الإيجابيات المثمرة التي تحقق تحسنا في واقعك المادي ،وربما تناقش موضوع مادي يتعلق بالإرث ، أنت الخاسر الأكبر إذا قدمت أي تنازل ، حاول تأجيل الموضوع حتى يأتي الوقت الملائم لتأخذ حقك كاملا . رقم الحظ :4

مهنيا : تكون أمام فترة متميز تحصل فيه اتفاقات جديدة مبشرة بالخير وهذا ما يجعلك في قمة السعادة والتفاؤل ,حيث تزول مشاعر الإحباط التي تنتابك , وتنطلق بكل قوة لتبدأ من جديد في بناء مستقبلك المهني والعملي وتستعد في بداية الشهر للقيام بعمل كنت قد حضرت له وبذلت جهدا كبيرا فيه وقد تجد بعض الصعوبات الغير متوقعة فلا تيأس إنها فقط مسألة وقت ولكن لا تدع الوقت يمضي وأنت عاجز عن القيام بشيء ما وابذل الجهد اللازم لتأمين مستلزمات تنفيذه ،وستجد مع نهاية الشهر بوادر تحقق ذلك . اليوم الأفضل :السبت

عاطفيا : العازب : إذا كنت من مواليد العشرية الأولى (من 23يناير ــ 1 فبراير ) تتأكد هذا الشهر أن الحبيب مخلص وحنون ومستعد لتوفير كل أسباب الراحة لك والعيش معك تحت سقف واحد مهما كانت الظروف , أما إذا كنت من مواليد العشرية الثانية (من 2 ــ 10 فبراير ) سوف تزول العقبات المادية والأسرية التي اعترضت ارتباطك بالحبيب وتبدأ في منتصف الشهر بتأمين مستلزمات الارتباط وفي نهاية الشهر تكون في قمة الراحة النفسية والعاطفية , بينما إذا كنت من مواليد العشرية الثالثة ( من 11 ــ 19 فبراير) ربما يكون هناك جدلا مع الحبيب حول قضية تتعلق بمستقبل علاقتكما العاطفية وخلاف حول كيفية تأمين مستلزمات نجاحها ,حاول تقديم بعض التنازلات كي تسير علاقتكما في الاتجاه الصحيح. المتزوج : تمر في الأسبوع الأول من الشهر ببعض التقلبات العاطفية التي تدخل القلق والشك إلى عقلك وقلبك , وربما تعيش تناقضات عاطفية ,وتعيش العزلة مع ذاتك لتحدد مشاعرك في محاولة لتحسين علاقتك مع الشريك ومدها بالقوة وسوف تفاجأ في منتصف الشهر بتصرف مميز من الشريك يعيد التوازن والهدوء العاطفي إليك وربما تبذل جهدا استثنائيا في نهاية الشهر لحل مشكلة قديمة ومستعصية في العائلة , وستنجح بذلك مما ينعكس ايجابيا على ترابطها وقد تجتمع الأسرة في فرح غير متوقع وتسود أجواء الحب والود .

 

تحالفك كواكب أربعة ، في حين يعاكسك (مارس) ، إلاَّ أنَّ تناغم معظم الكواكب في ما بينها مؤشّر لجديد تعيشه وانطلاقة مهمة نحو آفاق واسعة تخطّها الآن، شرط أن تبتعد عن المبالغة والتطرّف في أي مجال كان، وأن تعتمد الرزانة والاتزان والاعتدال والسيطرة على الذات.

قد تشعر بثقل الأجواء في بعض الأحيان وبضغوطات لا تروق لك، ثم تجد في حين آخر الطريق أمامك سالكة، لكي تستفيد من ظروف تعزّز أوضاعك المهنية كما الشخصية. تباشر بدراسة أو عملية تدريبية أو بتعليم أو توجيه وتستقطب المعنيّين. نصيحة الفلك إليك هي في الليونة وتقبّل الأمور بدون اشمئزاز وغضب، إذ قد تواجه وضعاً يزعجك في البداية، ثم يتبيّن لك أنّك قادر على الاستفادة منه إلى أبعد حدّ، إذ يخدم مصالحك على المدى البعيد. لذلك عليك التحفّظ وعدم إعطاء المهل أو التسرّع بتحديد المواقف، فبرج الميزان حيث تلتقي كواكب أربعة، ينصح دائماً بالليونة والاتزان والاعتدال وعدم كسر القيود، أو الذهاب في المواجهات إلى النهاية. هناك مثل يقول: اكسر واجبر، هذا ما عليك أن تفعله في هذا الشهر، بمعنى آخر أن تبدي رأيك وتترك مجالاً للأخذ والرد والنقاش. لا شك أنَّك أيضاً تحتار بأمرك، وتطرح التساؤلات وتستشير مَن حولك عن أي اتجاه يجب اعتماده، وقد تصادف تجاوباً معك وردّات فعل إيجابية، خاصة في النصف الأول من الشهر الذي يوحي بحلول وتناغم وانسجام، رغم بعض المناكفات مع شريك أو زوج أو حبيب.

ما دمت أتحدث عن العلاقات الشخصية، فلا بدّ من الإشارة إلى أنّ الأيام التسعة الأولى من الشهر تحمل إليك أجواء عاطفية ساحرة تمارس خلالها جاذبية لا توصف وتستقطب الأحباء، كما تستعيد شريكاً بدأ يلتهي عنك. إذا كنت وحيداً فتلتقي بشخص للمرة الأولى يقع في غرامك على الأرجح. تسير الأمور بشكل جيد مع الأصدقاء وفي علاقاتك الاجتماعية، ثم ابتداءً من تاريخ 10 تصعب عليك الأمور وتواجه بعض الصدّ أو نزاعاً مع الشريك أو عدائية في الأجواء. قد تفتقر علاقتك بالآخرين إلى الثقة، أو تشكو من عدم تناغم ومن غموص لا تراه مناسباً. تعيش حالة من الغيرة والتملكية وتشكو من عشق جارف أيضاً، أو من تداخل شؤونك العائلية بالأوضاع العاطفية. كذلك قد تقع في غرام شخص يتولى منصباً ما، أو يقود حملة تشارك بها، أو يكون مسؤولاً عن دراسة تعدّها أو ما شابه. فيوحي لك بالتقدير والاحترام. كثيرون من مواليد الدلو يستغلون علاقة ما لتعزيز أوضاعهم المهنية أو يتوسّلونها للوصول، أو يتخلّون عن ارتباط بدون إعطاء تفسيرات أو تبريرات ويشعرون بعدم الاستقرار. منهم مَن يتعاملون مع أوضاعهم الشخصية ببراغماتيكية ويقيمون حسابات الربح والخسارة أو الاستفادة والضرر.