الابراج الغربية
برج الدلو

برج الدلو هذا الشهر

توقعات الابراج برج الدلو لشهر فبراير عام 2017

يتميز هذا الشهر بظروف فلكية استثنائية تجعلك تسطع في الضوء وتكون الاقوى والأكثر إشراقاً وطموحاً وتألّقاً حيث تحقّق جزءاً مهمّاً من أهدافك مدعوماً بالعلاقات والأصدقاء والمحبين والمؤيّدين، وقد تبلغ مكاناً اعتقدته مستحيلاً، فتذهل الجميع بمزاياك الاستثنائية وقدراتك الهائلة على المثابرة والثبات وكسب المعارك، مهما كانت التحديات. تبلغ هدفك في هذا الشهر، وتنجز مهمة كبيرة، أو يطرأ تحوّل في الأوضاع يعمل لمصلحتك ويؤمِّن لك المجد. عجلة الحياة بشكل جيّد وها أنت تلمس تطورًا رئيسيًا في سير اشغالك. هنالك أرباح بالتأكيد وبقدر ما تتعاون مع محيطك بقدر ما تحصد من أرباح مادية ومعنوية.

تتضاعف الظروف السعيدة على الأصعدة الاجتماعية، المادية والمهنية. قد تتبوَّأ مركزاً في السلطة، أو تؤدّي مهمات كبيرة جداً، ما يحسِّن وضعك الاجتماعي ومستواك المعيشي. تلتقي بأشخاص نافذين وتبدو سعيداً بالنعم التي تحملها إليك الكواكب.

حاذر الخلافات ايام 3 و4 و11و19 من شهر فبراير 2017 فهي شديدة وقاسية وقد يستغلها الخصم لإلحاق الأذى بك. تجنب ايضاً المواجهات يومي 30و25, لأن حصانتك ضعيفة جداً وسيكون من السهل العبث بشؤونك.

تلتهي بالنجاحات والطموحات عن حياتك الشخصية التي تتراجع أهميتها في هذا الشهر، خاصة بوجود فينوس في برج العقرب، وينضم أيضاً إلى حافلة الكواكب المهتمة بنجاحك ونضالك من أجل الانتصار. أما الأيام الخمسة الأولى فقد تشكّل منطلقاً جيداً لأوضاعك الشخصية، يمكنك أن تستفيد منها لكي تثبّت مواقعك أو تبني مستقبلك. تتلقى خبراً جيداً يتعلّق بأحد المقربين وتبدو فخوراً ببعض إنجازاته. إلا أن الحب بمعناه التقليدي فقد لا يبدو حاضراً في هذا الشهر، أو يفتقر إلى العناصر الضرورية لتنميته، كأن تكون ملتهياً عنه بشؤون أخرى أو تشعر بالحبيب بارداً تجاهك أو تحول ظروف دون اللقاء، وربما يطرأ ما يبعد الواحد منكما عن الآخر. تتّجه مشاعرك نحو آفاق أخرى، ربما نحو قضايا هامة تهتم بها أو مشاريع كبرى تخطِّط لها.

 

مادياً: تكتشف في الأسبوع الأول من الشهر أن هناك خللا في ميزانيتك المالية فتشعر بالقلق وتبحث عن وسائل إعادة التوازن لها , وتنجح في اتخاذ التدابير اللازمة للقضاء على مسببات الخسارة الناجمة عن عدم الإشراف الجيد على أعمالك وثقتك بالمحيطين , وتبدأ بالخطوة الأولى في الأسبوع الثاني وتغير القواعد المتبعة في عملك والتي سببت كثير من الخسائر المادية وتضع منهجا جديدا كي تنجح في المجال العملي والمادي, وتجد تحسن في وضعك المالي مع نهاية الشهر .

مهنياً: تتحكم في الأسبوع الأول من الشهر في جميع الأوضاع والظروف المهنية المحيطة بك وتلعب دورا أساسيا في إنهاء سلبياتها وتحول مجمل الأمور إلى ايجابيات ولمصلحتك , وسوف ترقى في منتصف الشهر سلم النجاح بهدوء وتفاؤل وتقف عند كل درجة لتعيد النظر بما أنجزت وتضع خطة جديدة للتقدم مستفيدا من تجربتك , ويكون الوقت مناسب لتنفيذ أمر أو طموح مهني تعثر في السابق , وسوف تنجح في القيام بعمل مبدع يلفت نظر المحيطين ويكون بداية لتحقيق كثير من أحلامك وأهدافك التي تعمل بمثابرة من اجلها .

عاطفياً:

العازب : إذا كنت من مواليد العشرية الأولى (من 23يناير ــ 1 فبراير ) قد تعاني من أزمة عاطفية مع الحبيب في بداية الشهر وتفشل كل المحاولات من المقربين للإصلاح , وربما يكون الحل الوحيد تقديم بعض التنازلات من الطرفين لأن الحب المتبادل بينكما يحتاج للحماية , أما إذا كنت من مواليد العشرية الثانية (من 2 ــ 10 فبراير ) كن قويا وعقلانيا أذا تعرضت لصدمة عاطفية في بداية الشهر لأنك ستخرج منها أكثر قوة ونضوجا وستستفيد منها في رسم مستقبلك العاطفي على أحسن وجه حيث تكون في منتصف الشهر أمام لقاء عاطفي يتميز بالعقلانية لكنه يؤدي إلى قصة رومانسية تسير بالتدريج في طريق الارتباط, بينما إذا كنت من مواليد العشرية الثالثة ( من 11 ــ 19 فبراير) ربما يكون هناك جدلا مع الحبيب حول قضية تتعلق بمستقبل علاقتكما العاطفية وخلاف حول كيفية تأمين مستلزمات نجاحها , سوف تخضع لرأيه في ضرورة الارتباط بعد أن يقدم كثير من التنازلات التي تسهل ذلك , حاول من جهتك تقديم بعض التنازلات أيضا كي تسير علاقتكما في الاتجاه الصحيح .

المتزوج: قد تتعرض علاقتك مع الشريك في بداية الشهر إلى الضعف بسب إخفائك أمر جوهري عنه ، واهتمامك بالمظاهر الزائفة وابتعادك عن جوهر الأمور , حاوره وسيعود كل شيء إلى طبيعته , وربما تكون في منتصف الشهر أمام أمر يربك ترابط الأسرة فتعمل المستحيل من اجل استقرارها ونجاحها وسعادتها , كما تنجح في التخلص من سلوكك المتسم بالعناد والمجابهة مما ينعكس ايجابيا على تعاملك مع أسرتك, وفي نهاية الشهر تشهد حياتك العاطفية الاستقرار والاندماج الروحي يتوجها النجاحات المتكررة لأفراد الأسرة التي تعوضك عن الفترات القاسية الماضية في حياتك .