الابراج الغربية
برج الجدي

برج الجدي هذا الشهر

ماديا: تلجأ للتأمل الروحي بعد أن تشعر أنك تعبت من الركض لتوفير المال وزيادته وتقرر أن تهتم بنفسك أكثر ولكن اتفاقيات مادية جديدة ومربحة تكون أمامك هذا الشهر تغريك بالسعي لتوقيعها وتحصل على مبالغ مالية لم تكن تتوقعها ويقف الحظ بجانبك ليحسّن وضعك المالي ، وتلعب الصدفة دوراً إيجابياً في قلب بعض الأمور لصالحك ,وعليك توخي الحذر في منتصف الشهر إذ ستواجهك عمليات تضليل واحتيال، وعليك الابتعاد عن المغامرات وعدم تحدي الواقع . رقم الحظ : 8

مهنيا : تسند إليك مسؤولية مهمة في المجال المهني وتكون مترددا بقولها خوفا من ألا تقوم بها على أكمل وجه , اتكل على الله فأنت جدير بها, وسوف تحقق بفضلها بعض الأمنيات التي راودت أحلامك وربما تجد مع بداية الشهر بعض الصعوبات تقف حائلا دون تنفيذ طموحك المهني تقبل الواقع بروح رياضية لأنها ستنتهي قريبا بفضل إرادتك القوية وربما تجد أمامك من ينافسك ويسعى إلى إزاحتك من موقعك وتكون أمام امتحان صعب يتطلب منك التركيز والتفكير بعمق لتتجاوز أي عقبة بنجاح ، اتخذ ما يمليه عليك عقلك دون التأثر بآراء الآخرين، واعلم أن الأمور سوف تسير لمصلحتك إذا كنت على مستوى التحدي . اليوم الأفضل : السبت

عاطفيا : العازب : إذا كنت من مواليد العشرية الأولى (من 23 ديسمبرــ إلى 1 يناير ) سوف تنعم بحظ جيد بالحب وتلعب جاذبيتك ولباقتك دورا بذلك وتلتقي بالشخص الذي ترغبه ,وربما يطلب منك الارتباط في هذا الشهر فتشعر انك تحلق في عالم مختلف فيه السعادة ويخلو من عذاب الحب , أما إذا كنت من مواليد العشرية الثانية ( من 2 ــ 11يناير ) تكتشف أن الحبيب أضعف من أن يتخذ قرار بالارتباط , عليك التفكير بمستقبلك العاطفي والعملي واتخذ قرارا جريئا , بينما إذا كنت من مواليد العشرية الثالثة ( من 12 ــ 22 يناير) قد تقرر أن تعيش الحب الواعي مع بداية الشهر مما يجعل حياتك العاطفية هادئة وناجحة بعد أن سئمت من العلاقات العابرة التي قادتك سابقا إلى الضياع في سراديب المغامرات الغير مضمونة النتائج . المتزوج : تطغى حياتك المهنية على اهتماماتك العاطفية وتنسى أن قلبك بحاجة لأن يدق ويحب وإن هناك شريكا يحبك وينتظرك وقد تمر في الأسبوع الثاني من الشهر بتجربة تثبت أن الشريك هو ملاذك الوحيد ، وتستطيع بفضله تتجاوز بعض الصعوبات التي تواجهك, وتحاول أن ترفع علاقتك معه إلى درجة مثالية وتنجح بذلك , وتبني حياة عاطفية جيدة معه فيها الانسجام الروحي والجسدي والعقلي , وسوف تكون في نهاية الشهر على موعد مع خبر عاطفي يدخل الفرح والبهجة لقلبك وقلوب أفراد الأسرة .

 

تنقشع السماء فيأتيك هذا الشهر بالإيجابيات والوعود، وينسيك المتاعب السابقة والعرقلة التي عانيت منها والإشكالات المتلاحقة. تتحرّر من الضغوط وتعاود السير نحو الأهداف بثقة بالنفس كبيرة وشجاعة وإقدام وحظوظ تدعمك.

لا تضيّع الوقت، بل إسعَ لتنفيذ مشاريعك والدفاع عن قضاياك والقيام بمبادرات مالية ومهنية تعود عليك بالأرباح. لا شك أنّك تطرح في هذا الشهر تحديات كثيرة، وتبدو عازماً على العمل والاستمرار وعقد الاتفاقات والتوقيع على عقود واستقطاب القادرين والنافذين. قد يحمل النصف الثاني آفاقاً جديدة وظروفاً استثنائية تعيد إلى نفسك الثقة وتجعلك تطرح الأفكار النيّرة والآراء الملفتة كما تتوفّر فرص لكي تشغل منصباً مهماً أو تقود فريقاً من الناس أو تكون على اتصال مع نخبة مميزة. تتوسع دائرة نشاطاتك واتصالاتك لتشمل زبائن جديدة، فتنجح حيث يصعب ذلك على الآخرين. تبلغ أهدافك بصورة ملفتة وتركّز على عمل فتنجزه، لكي تكوّن انطباعاً عظيماً لدى من يعمل معك أو تحت إمرتك. تعطي المثال الصالح للعمل الدؤوب حتى ولو استنفذ كل طاقتك، إذ إنّك تتصرف بتفاؤل وتُقبل على الدنيا بدون خوف لازمك لفترة طويلة. قد تنجز عملاً مهماً في الأيام الأخيرة من الشهر، ويكافئك القدر فتحدث تغييرات مذهلة وتحقق رغبة ممتازة، بسبب طالع جيد بين (جوبيتير) و(بلوتون) وكواكب أخرى، ما يشير إلى ظروف وصدف تعزّز أوضاعك الشخصية وتظهر مواهبك وميّزاتك فتحلّق واثقاً وطموحاً.

إذا واجهتك صعوبات في حياتك الشخصية خلال الأيام الأولى من الشهر، وشعرت ببرودة في العواطف والعلاقات، فإنك تنطلق ابتداءً من تاريخ 9، لتخوض فترة من التجديد والتغيير الذي يناسبك. وقد تعيش مغامرة استثنائية تترك أثراً في نفسك، مدعوماً من (فينوس) الذي يأخذ على عاتقه تحسين أوضاعك العاطفية. إذا كنت خالياً فتنتظرك صداقة ملوّنة بالعواطف في النصف الثاني من الشهر، وإذا كنت مرتبطاً فتعمّق الصِّلات وتتقرّب أكثر من الحبيب. تمارس سحراً يجذب الجميع فتزول المناوشات السابقة والتي أعاقت حركتك وسبّبت البلبلة في حياتك. تلبّي دعوات وتعرف شعبية منقطعة النظير فيكثر المرشّحون والمرشّحات لنيل قلبك. قد تستفيد من فرصة لتمضية وقت جميل لكن بدون التفكير بارتباط جدّي في هذه الأثناء، على الأرجح.